ويتضح من مهام تلقي البلاغات والشكاوى انها تتكون من المراحل التالية:

  • مرحلة الاستقبال والتوثيق .
  • مرحلة الدراسة والتحليل .
  • إحالة البلاغات والشكاوى (بناء على نتائج الدراسة) .

مرحلة المتابعة .وينبغي التنويه هنا إلى أن الآلية لا تشمل الإجراءات التي تتخذها القطاعات تجاه البلاغات والشكاوى التي تحال إليها فهذه الإجراءات متنوعة بحسب نوع الشكوى أو البلاغ كما أنها متعددة فمنها النزول الميداني المفاجئ ومنها طلب الملفات والأوليات ومنها أستدعاء المعنيين ، ومنها جمع المعلومات وإجراء التحريات ، ومنها التحقيق مع من تشير النتائج تورطهم في قضية من قضايا الفساد ، كما تقوم الهيئة بمتابعة الإجراءات والجهات القضائية بعد انتهائها من التحقيق فيها ووفق ما يقرره مجلس الهيئة الذي لا بد أن يطلع على نتائج الإجراءات التي تتخذها القطاعات تجاه البلاغات والشكاوى التي تتلقاها الهيئة .كما أن الإحالة تتم إلى الشخص المعني  بحسب اختصاصاتها وبناء على نوع البلاغ أوالشكوى .كذلك يجب التنويه إلى أن السرية محاطة بالبيانات التي ترد إلى الهيئة وذلك وفقاً لما أوجبه القانون ولضمان عدم الإشارة إلى المبلغين ومقدمي الشكاوى ، وهذا الإجراء ضمن إجراءات عديدة تتخذها الهيئة لحماية المبلغين ومقدمي الشكاوى

وفقاً لما جاء في المادتين أعلاه تتولى الهيئة البلاغات والشكاوى با المهام والاختصاصات التالية :

  • استقبال كافة البلاغات والشكاوى الواردة للهيئة عبر مختلف الوسائل .
  • مقابلة أصحاب البلاغات والشكاوى الواردة وتدوين المعلومات الأساسية التي يودون الإدلاء بها .
  • توثيق كافة البلاغات والشكاوى الواردة للهيئة وحصر وبيان مرفقاتها .
  • دراسة البلاغات والشكاوى وبيان مدى دخولها نطاق اختصاص الهيئة من عدمه .
  • إعطاء التوصيف القانوني لما تتلقاه من بلاغات وشكاوى .
  • إعداد ملخص دقيق لكافة البلاغات والشكاوى شاملاً مرفقاتها والرفع به خلال يومين من تأريخ استلامها .
  • اقتراح إجراءات معالجة البلاغات والشكاوى التي تدخل نطاق اختصاص الهيئة .
  • اقتراح الإجراءات والطرق القانونية الكفيلة بمعالجة ما لم يدخل نطاق اختصاص الهيئة .
  • إبلاغ المعنيين بالبلاغات والشكاوى بالنتائج التي تم التوصل إليها في البلاغات والشكاوى وفقاً لما تقرره الهيئة ، وبناءً على موافقتها .
  • متابعة ما تم اتخاذه من إجراءات في البلاغات والشكاوى التي تناولتها الهيئة وصدرت بشأنها قرارات
  • إعداد السجلات والاستمارات المنظمة لعملية تلقي البلاغات والشكاوى متضمنة البيانات الأساسية لكل منها شاملاً مرفقاتها.
  • العمل على إعداد نظام توثيق إلكتروني لكافة البلاغات والشكاوى الواردة إلى الهيئة والإجراءات التي تمت بشأنها .
  • إعداد تقارير أسبوعية عن البلاغات والشكاوى التي تلقتها الإدارة مشفوعة بنتائج دراستها ومقترحات التعامل معها .

ما هو البلاغ؟

هو الإعلام أو الإخبار من شخص طبيعي أو اعتباري بما لديه من معلومات عن جريمة أو شروع في جريمة أو تستر على جريمة أو تخلص من أدلة جريمة أو مخالفة مالية جسيمة، يقدم إلى الهيئة أو إلى أي جهة مختصة بتلقي البلاغات .

 

من هو المبلغ؟

هو الشخص الذي يقوم بالإبلاغ عن أي جريمة فساد ، وينطبق ذلك على الشهود وضحايا الجريمة والخبراء الذين يدلون بشهادة تتعلق بأفعال مجرمة .

 

المقصود بآلية تلقي البلاغات والشكاوى

نقصد بها مجموعة الإجراءات والمراحل التي تتم في البلاغات والشكاوى وتمر خلالها البلاغات والشكاوى بداية من استقبالها مرورا بدراستها وتحليل مرفقاتها وانتهاء بمتابعة ما تم بشانها .

السند القانوني لآلية تلقي البلاغات والشكاوى :

- تعتبرالفقرة (5) من المادة (8) من القانون رقم (39) لسنة 2006م بشأن مكافحة الفساد حيث نصت على أن من مهام الهيئة :

"تلقي التقارير والبلاغات والشكاوى بخصوص جرائم الفساد المقدمة إليها ودراستها والتحري حولها والتصرف فيها وفقاً للتشريعات النافذة ."

- كذلك نصت المادة (24) من ذات القانون على أن :

"كل شخص علم بوقوع جريمة من جرائم الفساد الإبلاغ عنها إلى الهيئة أو الجهة المختصة مع تقديم ما لديه من معلومات حولها لتتولى دراستها للتأكد من صحتها واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها وتباشر الهيئة من تلقاء نفسها التحري والتحقيق في جرائم الفساد المنشورة في وسائل الإعلام المختلفة."

أهمية التفريق بين البلاغات والشكاوى : يتأسس التفريق بين البلاغات والشكاوى على معيار أساسي يتمثل في علاقة مقدم البلاغ أو الشكوى بما يقدمه إلى الهيئة حيث لا يشترط في البلاغ أن يكون مقدم البلاغ على علاقة بموضوع البلاغ فيكفي أن يكون قد علم بوقوع جريمة فساد ليقوم بإبلاغ الهيئة بها وفقا لما جاء في سياق نص المادة (24) من القانون ، بينما الشكوى تفترض وجود علاقة لمقدمها بموضوعها ، وينتج عن ذلك أمكانية ورود البلاغ إلى الهيئة بمختلف الوسائل سواء الحضور أو الفاكس أو الهاتف او البريد الالكتروني ..إلخ ، بينما يجب أن يحضر المعني بالشكوى أو من يمثله قانوناً إلى الهيئة لتقديم الشكوى ، كما أن الهيئة تعتبر ما ينشر في كافة وسائل الإعلام بلاغات صحفية إذا ما تضمنت وقائع فساد .